الجالية الموريتانية في الغابون تشكوا من استهداف السلطات لمحلاتها

اشتكت الجالية الموريتانية في العاصمة الغابونية “ليبرفيل” استهداف السلطات لمحلاتها التجارية دون سابق إنذار، وطالبت الحكومة الموريتانية بالتدخل.

 

وقال متحدث باسم الجالية في اتصال بالأخبار إنهم فوجئوا بإجراءات من السلطات ضد محلاتهم، وتم إغلاق عدد منها، ومصادرة بعض محتوياتها، وذلك دون سابق إنذار.

 

ولفت المتحدث باسم الجالية إلى أن الحملة استهدفت محلات بيع مواد التجميل، مؤكدا أن ملاك المحلات استكملوا كل إجراءات استيرادها وجمركتها لدى السلطات الغابونية.

 

وأشار المتحدث باسم الجالية إلى أن الشرطة التي نفذت العملية لم تقدم لهم أي تبرير، كما أن العاملين في وزارتي الصحة والتجارة نفوا علمهم بالموضوع.

الأخبار إنفو

 

ودعا المتحدث باسم الجالية وزارة الخارجية للتدخل، وذلك في عدم وجود أي تمثيل دبلوماسي لموريتانيا في هذا البلد.