رئيس لجنة المسابقات يشرح أسباب تأخر الإعلان عن نتائج المدرسة الوطنية للإدارة

أكد رئيس اللجنة الوطنية للمسابقات شبخنا ولد إدوم أن تأخر إعلان نتائج مسابقة المدرسة الوطنية للإدارة يعود إلى كثرة المترشحين لهذه المسابقة.

وأضاف ولد إدوم في لقاء مع التلفزيون الرسمي أن اللجنة تعمل على تصحيح أوراق 36000 ورقة هي عدد المشاركين في المسابقة.

وأشار إلى أن كل مترشح من هذا العدد يملك ورقتا إجابة مما رفع عدد الأوراق المصححة إلى 72000 ورقة، وهو الأمر الذي ساهم في تأخر إعلان النتائج، كما أن لدى كل طالب ورقتي إجابة مما يعني تصحيح 144000 ورقة إجابة ، كما أن توقيت المسابقة كان في فترة الخريف حيث يوجد أغلب المصححين في عطلة خارج نواكشوط.

وختم بالقول إن إتقان اللجنة لعملها يتطلب منحها الفرصة والوقت الكافي لذلك.