فضيحة جديدة لشركة هوندونغ الصينية

قامت فرقة من خفر السواحل الموريتانية يوم أمس بزيارة تفتيش لشركة هوندونغ الصينية في نواذيبو.

وحسب موقع لحظة الحقيقة فإن الفرقة صادرت كميات هامة من الجمبري CREVETTES و جراد البحر LANGOUSTE  الصغيري الحجم من الفئة المحرمة الاصطياد.

كما تؤكد نفس المصادر أن هنالك كميات كبيرة أخرى تم حجبها عن خفر السواحل.

ويأتي تدخل خفر السواحل بعد تسريب صور من هذه النوعيات والتي تثبت أن هوندونغ تعمل خارج القانون وتطرح أكثر من علامة استفهام حول مصير الثروة السمكية إن استمر النهب الممنهج لثروتنا السمكية بهذه الطريقة وبهذه النوعية.

فهل ستتحرك وزارة الصيد بناء على المعطيات الجديدة وصور النهب القادمة من انواذيبو ؟ أم أنها ستستمر في تجاهل نهب ثروتنا السمكية، وتترك الحبل على الغارب للشركة الصينية؟