كينروس تنفذ مشروع تازيازت 24k لزيادة الإنتاج وتخفيض التكاليف، مع نفقات ضعيفة من رأس المال

 

نواكشوط – 16 سبتمبر 2019 – أعلنت كينروس غولد كوربورايشن أن الشركة ستواصل “مشروع 24k ” الرامي إلى زيادة قدرة معالجة منجمها تازيازت بشكل تدريجي لتنتقل من 15000 طن في اليوم إلى 24000 طن في اليوم.

فعلى أساس نتائج دراسة الجدوائية المنجزة لمشروع 24k، من المنتظر أن يمكن المشروع من زيادة الإنتاج وتقليص التكاليف وتمديد فترة نشاط المنجم لغاية 2033 وإدرار سيولة مالية كبيرة وخلق مردودية جذابة مع تكلفة من رأس المال تقدر ب 150 مليون دولار أمريكي.

وتعتبر التكلفة الضعيفة من رأس المال للمشروع ثمرة لبنية تحتية إضافية أقل واستخدام أكبر للمنشآت الموجودة للمشروع. كما يستفيد المشروع من إمكانيات التحسين المستمر المحددة بفضل التجربة المكتسبة أثناء المرحلة الأولى واستغلال كامل قدرات المطحنة شبه ذاتية الدفع. وتشمل مقاربة مشروع 24k تحسينات صغيرة ومبادرات لتخفيض مكامن الاختلال في المصنع وتعديلات في دورة الطحن الموجودة وإضافة قدرات رشح وتسميك جديدة، فضلا عن إضافات أخرى إلى إنتاج الطاقة والتموين بالماء في الموقع.

وقد علق الرئيس المدير العام لكينروس غولد، ج. بول رولينسون، على ترخيص مشروع 24k:

“نحن سعداء بالمضي قدما في مشروع 24k الذي ينتظر أن يمكن من زيادة الإنتاج وتقليص التكاليف وتمديد فترة نشاط المنجم، مع خلق مردوديات جذابة وسيولة مالية معتبرة. ويمكننا المشروع من استغلال القيمة الكبيرة لتازيازت بشكل أفضل بفضل استثمار فعال من رأس المال وبمخاطر أقل ومطابق لإستراتيجيتنا الرامية إلى رفع قدرة المنجم إلى أكبر مستوى ممكن من خلال تحسين مستمر وإلى الاستفادة من المعارف المكتسبة بفضل النجاح والتوسيع الناجح للمرحلة الأولى من توسعة تازيازت.” (بيان صحفي بتاريخ 15 سبتمبر 2019).

إن الشركة، وهي تعزز علاقاتها، استأنفت أيضا التزاماتها مع الحكومة بعد التنصيب الرئاسي الأخير في أغسطس 2019. وفي 11 سبتمبر 2019، عقد ج. بول رولينسون اجتماعا مثمرا مع رئيس موريتانيا المنتخب حديثا، فخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، بالإضافة إلى الوزير الأول، السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، ووزير البترول والطاقة والمعادن، السيد محمد ولد عبد الفتاح.