تحية لسامي كليب وللشعب الموريتاني/ معن بشور

الأخ العزيز الدكتور سامي كليب المحترم

تحية عربية وبعد

تابعت بسعادة بالغة برنامج « لعبة الأمم » على « قناة الميادين » حول موريتانيا، حيث نجحت الحلقة في الإضاءة على جوانب مشرقة في تاريخ هذا الشعب العربي الأصيل وحاضره، وفي مواقفه الحاسمة والواضحة من قضايا الأمة لا سيما قضية فلسطين التي سجل الموريتانيون فيها سبقاً قومياً حين أقتلعوا من عاصمتهم سفارة الكيان الصهيوني رداً على العدوان الصهيوني على غزة.

وقد كانت استضافة شخصية عروبية بارزة كالأستاذ محمد ولد أشدو، الأديب والقانوني والشاعر والمناضل الحقوقي والعضو « العتيق في المؤتمر القومي العربي »، مع سفير فلسطين في مويتانيا، مبادرة موفقة لأنها جمعت بين ممثل القضية وبين أبرز وأشجع المناضلين في الدفاع عنها.

إنني إذ أحيي دوركم الإعلامي الرائد في خدمة العروبة وقضاياها العادلة، لا بد من تحية خاصة للشعب الموريتاني المعتز بعروبته وإسلامه والمنتصر دوماً لكل قضية عادلة.

معن بشور / الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي

بيروت في 16/8/2019