من خلال حسابات مستعارة ..سجين يبتز الفتيات من داخل سجن دار النعيم

بطريقة ماكرة تمكن سجين من داخل سجنه بدار النعيم من الإيقاع بضحية جديدة هذه المرة من كندا من خلال حساب مستعار على موقع فيس بوك التواصلي.

وبحسب المصادر  التي أوردت الخبر فإن السجين يبتز الفتيات من داخل سجن دار النعيم، بطريقة ماكرة، ويأتي الكشف عن هذه الحادثة بعد استجوابه من طرف الأمن حول عمليات إبتزاز تعرضت لها فتيات موريتانيات من طرف السجين الذي يوجد منذ بعض الوقت في السجن المدني بدار النعيم.

السجين الأربعيني قام بإبتزاز عدة فتيات موريتانيات، مستغلا حسابات على “الفيسبوك” بإسم رجال أعمال، وجاءت أكبر عملياته الاحتيالية عبر حساب باسم رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو، حيث تمكن خلال الأيام الأخيرة من إستدراج فتاة موريتانية مقيمة في كندا من خلاله، حتى قامت بإرسال صور لها وهي ترقص في وضعية مخلة، وعندما تسلم الفيديوهات طلب منها أن تبعث له أرقام هواتف أسرتها لخطبتها.

ولما بعثت بالأرقام اتصل عليهم ليقوم بابتزازهم ومساوتتهم على الصور مقابل مبالغ مالية وإلا سوف يقوم بنشر صور ابنتهم في شبكات التواصل الإجتماعي. لكن الأسرة تقدمت بشكوى منه ليتم فتح مسطرة حول القضية من طرف الجهات القضائية والأمنية، يتوقع في ضوئها الإستماع مجددا للسجين الأربعيني المثير.