البنك الدولي يحذر موريتانيا من ارتفاع الديون

الحرية نت: أكد صندوق النقد الدولي امس الثلاثاء، إن الدول المستوردة للنفط في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وأفغانستان وباكستان، لديها مواطن خطر كبيرة، حيث لا تزال مستويات الدين العام مرتفعة .
وأضاف في تقرير قرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لهذه المنطقة الصادر اليوم أن هذه المستويات المرتفعة لا تترك للبلدان سوى حيز محدود من المالية العامة لاستيعاب تكاليف التمويل أو تأثير ارتفاع أسعار النفط.
وقال التقرير إن الدين العام سيتجاوز 90% من إجمالي الناتج المحلي في نصف بلدان المنطقة تقريبًا في 2018، وإن هناك جانبًا كبيرًا من هذا الدين (52%) مقوم بالعملة الأجنبية، كما أنه سوف يحين قريبًا أجل استحقاق قدر كبير منه.
وتضم البلدان المستوردة للنفط في المنطقة التي يتحدث عنها التقرير، دول “مصر والمغرب وجيبوتي والأردن ولبنان وموريتانيا والصومال والسودان وسوريا وتونس والضفة الغربية وغزة و وأفغانستان وباكستان“.
ويشير شكل بياني تضمنه التقرير أن تستحوذ على النصيب الأكبر من الديون التي سيحين موعد تسديدها في النصف الثاني من العام المالي الجاري، حيث تقترب من 7 مليارات دولار