رئيس الجمهورية والسيدة الأولى يحضران حفل عشاء أقامه الرئيس الفرنسي

 

شارك فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والسيدة الأولى مريم بنت أحمد الملقبة تكبر، مساء اليوم في العاصمة الفرنسية باريس في حفل عشاء فاخر أقامه رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل ماكرون والسيدة الأولى بريجيت ماكرون على شرف رؤساء الدول والحكومات المشاركين في فعاليات إحياء مئوية معاهدة الحادي عشر من نوفمبر وافتتاح منتدى باريس الدولي للسلام، وقد أقيم حفل العشاء في متحف ” أورسي ” في باريس.

استقبلت باريس خلال الأيام الثلاثة الماضية ما يزيد على السبعين من الزعماء والقادة ورؤساء الحكومات من إفريقيا وآسيا والأمريكيتين، بالإضافة إلى آلاف الشخصيات من الباحثين والمفكرين وقادة الرأي وأعضاء تنظيمات المجتمع المدني والهيئات الأممية، الذين وجهت لهم الدعوة للمشاركة في انطلاقة منتدى السلام الدولي يوم غد الأحد والمساهمة في الجهود الدولية الرامية إلى تقوية السلم والأمن في كافة أنحاء العالم.

تخلد العاصمة الفرنسية باريس مئوية إنهاء الحرب العالمية الأولى التي خلفت مايزيد على المليون ونصف المليون من الضحايا على مستوى أوروبا. ولتأمين هذا الحدث العالمي نشرت السلطات الفرنسية عشرة آلاف من قوات الدرك والأمن في المفاصل الحيوية للعاصمة والمناطق التي تحتضن الفعاليات المخلدة لمئوية هدنة الحادي عشر نوفمبر 1918.