مسؤولة أمريكية: واشنطن مستعدة لمراجعة قرار إلغاء استفادة موريتانيا من قانون “آغوا”

ويتني بيرد مساعدة نائب وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية

الحرية نت: صرحت ويتني بيرد مساعدة نائب وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية بأن الولايات المتحدة مستعدة لمراجعة قرارها بخصوص إلغاء استفادة موريتانيا من قانون “آغوا” الذي يمنح امتيازات تجارية واقتصادية لبعض البلدان الأفريقية.

وأكدت المسؤولة الأمريكية، في تصريح للصحفيين مساء اليوم الجمعة في نواكشوط، أن الإدارة الأمريكية بإمكانها مراجعة هذا القرار في أية لحظة، موضحة أنه ليس قراراً دائماً.

وقالت إن قانون “آغوا” هو مجرد جزء بسيط من شراكة كبيرة تربط الولايات المتحدة وموريتانيا، مضيفة: “نحن نعترف بأن الحكومة الموريتانية قامت بالكثير من الجهود فيما يتعلق بقانون العمل، ولكن لجنة “آغوا” قررت أن هناك المزيد مما يجب القيام به”.

وأشارت إلى أن الحوار بين البلدين سيتواصل حول الخطوات التي يمكن القيام بها.

وكانت موريتانيا أعربت عن أسفها واستغرابها قرار الولايات المتحدة الأمريكية عدم إدراج موريتانيا اعتبارا من يناير القادم في قائمة البلدان المستفيدة من المبادرة الأمريكية لتشجيع التجارة مع الدول الإفريقية “آغوا”، مؤكدة ثقتها ثقتها في إعادة واشنطن النظر في هذا القرار.