16مليون أورو دعما من الاتحاد الأوروبي لقطاع اغلصحة بموريتانيا

توقيع الاتفاق في مكتب وزير الصحة في نواكشوط

الحرية نت: تم في نواكشوط توقيع  اتفاقية مشروع دعم النظام الصحي في موريتانيا الممول من طرف الاتحاد الأوربي بمبلغ 16مليون و750 ألف يورو.

وقع الاتفاق عن موريتانيا وزير الصحة الموريتاني البروفسو كان بوبكر وعن الطرف الآخر السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوربي بموريتانيا جياكومو درازو الأربعاء

ووقعت الاتفاقية خلال لقاء في مكتب الوزير بمباني الوزارة في نواكشوط.

وزير الصحة كان ببكر أكد في كلمة بالمناسبة أن هذا المشروع ينضاف لسلسلة المشاريع التي أطلقتها الحكومة منذ عدة سنوات لتعزيز النظام الصحي وتوفير الخدمات الصحية على امتداد التراب الوطني، مضيفا أن المشروع الذي يشكل نموذجا للتعاون القائم بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي سيوفر موارد إضافية للقطاع لتنفيذ سياسات الحكومة في المجال الصحي.

وشكر الوزير الاتحاد الأوربي على دعمه المتواصل ومواكبته لجهود الحكومة الموريتانية خاصة منها ما يتعلق بالقطاع الصحي.

أما السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوربي فأكد أن هذا الدعم سيساهم في تنفيذ إستراتيجية التنمية الصحية من طرف وزارة الصحة وتعزيز أداء القطاع الصحي، مبرزا أن هذا المشروع سيساهم كذلك في تحسين الولوج إلى الخدمات الصحية النوعية.

ولفت الدبلوماسي الأوربي إلى أن المشروع يدخل في إطار برمجة تدخلات الممولين في المجال الصحي، وأنه يشكل الخطوة الأولى لإنشاء صندوق مشترك بين كل الشركاء في التنمية لدعم تنفيذ البرنامج الوطني للصحة.