لقاء الرئيس والوزير الأول يسعى لدفع عجلة الحوار

images.jpg

إستدعى رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الوزير الأول يحيى ولد حدمين ظهر اليوم إلى القصر الرئاسي، وتحدثت المصادر عن أن اللقاء الذي يجمع الآن الرئيس و الوزير الأول لا يمكن التكهن بفحواه.

إلا أن معلومات خاصة تحدثت عن مواعيد مسبقة مجدولة لإستقبال الرئيس للوزير الأول يحى ولد حدمين وقائد الجيوش العامة اللواء محمد ولد الغزوانى ورئيس الحزب الحاكم  سيدى محمد ولد محم

وذلك من أجل إطلاع الرئيس محمد ولد عبد العزيز على الحالة العامة والوضعية التنفيذية والأمنية والسياسية بالبلد خلال فترة غياب الرئيس في عطلته بولاية تيرس الزمور.

إلى جانب ذلك وردت معلومات قبل قليل بأن رئيس المنتدى تلقى مكالمة هاتفية من الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية تطلب تنظيم لقاءبين الأغلبية والمعارضة بشأن الحوار.

كما وردت معلومات أخرى تفيد بأن الرئيس محمد ولد عبد العزيز قرر  قبل قليل حضور حفل توديع البعثة العسكرية الموريتانية المتوجهة لإفريقيا الوسطى والذي سيتم في الثكنة العسكرية التابعة لمقاطعة واد الناقة التي تبعد 50 كلم شرق العاصمة انواكشوط والتابعة لولاية اترارزة.

وقد تأخرت المراسيم حتى ينهي الرئيس لقاءاته التي بدأها منذ صباح اليوم مع بعض من الوزراء والسياسيين.

وكانت وسائل إعلام عديدة تحدثت عن أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز سيجري تعديلات هامة في الحكومة والأجهزة الأمنية في البلاد.