موريتانيا: الشرطة تلقي القبض على متورط في انتاج أفلام خليعة موريتانية

المدير العام للأمن الوطني، الجنرال محمد ولد مكت

الحرية نت: تمكنت الإدارة الجهوية للأمن بولاية لعصابة وسط موريتانيا من إلقاء القبض على العنصر الرئيسي في الفلم الخليع الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية ويتعلق الأمر بالشاب المنحرف محمد ولد سيدي ابات  الذي اعترف للشرطة بكل تفاصيل سابق بطولاته و علاقاته الغرامية مع فتيات غرر بنهن اغلبن قاصرات قانون (دون سن الثامنة عشر).

وقد دل الشرطة على أماكن مسرح جرائم بضوحى مدينة كيفة عاصمة الولاية , حيث كان يقتاد ضحاياه و يصورهن دون علمهن وهو يمارس معهن الرذيلة، و يقوم بعدها بتوزيع تلك المقاطع الخليعة على وسائط التواصل الاجتماعي، وقد لاقت رواجا كبيرا ونقدا في نفس الوقت.

مصدر مقرب من الملف كشف أن الشاب المنحرف محمد ولد سيدي ابات دل الشرطة كذلك على محل سكن الفتاتين اللتين ظهرتا معه في المقطع الخليع وتم اقتيادهما إلى مباني الإدارة الجهوية للأمن حيث اخضعا لتحقيق مطول  .

الشرطة بعد اكتمال المحضر الإبتدائي اقتادت المشمولين فيه ” الثلاثة ” إلى وكيل الجمهورية بمحكمة ولاية لعصابة الذي باشر التحقيق معهم وله اقر ثلاثة بالجرم المنسوب لهما .

هذا وكانت مصادر مقربة من التحقيق أكدت للحرية نت أن ما تم كان بإشراف وتوجيه من المدير العام للأمن الوطني محمد ولد مكت.