الحزب الحاكم يتجه لتزكية، محمد ولد الراجل ولد اج، نائبا عن دائرة افريقيا في البرلمان

 

أعلن رجل الأعمال الشاب، محمد ولد الراجل ولد اج، ترشحه لمنصب نائب في البرلمان الموريتاني عن دائرة افريقيا، ويأتي هذا الترشح بعد الحاح من الجاليات الموريتانية في مراكز الهجرة الكبرى، خاصة في انغولا، والكونغو برازافيل، والغابون، وساحل العاج، ومالي والسنغال.
نظرا لما يتمتع به الرجل من رزانة وسمعة طيبة، ودرايته الواسعة بمشاكل الجاليات الموريتانية في الخارج، في افريقيا والولايات المتحدة وأوروبا، قبل أن يستقر به المقام في جمهورية أنغولا.
يجيد ولد الرجل العربية والفرنسية والبرتغالية، مع المام باللغة الانكليزية، كما أنه ينحدر من مقاطعة كرو التي يوجد العديد من أبنائها في الخارج.
تزكية ترشح رجل الأعمال محمد ولد الراجل ولد اج، لمنصب نائب دائرة افريقيا، تمت من خلال السفارات الموريتانية في لوندا، لبريفيل، ابرازافيل، باماكو، داكار، وآبدجان.
تعتبر حظوظ تبني ترشحه، من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، كبيرة، نظرا لسمعته الطيبة وتمثيله لأكبر جالية مهاجرة في الخارج، تساهم بشكل معتبر في ايرادات البلد من العملة الصعبة.
ويرى المراقبون أن الوقت قد حان لمنح المنصب لأحد أفراد الجالية في أنغولا، بعد أن ظل محتكرا من طرف الجالية في غامبيا، التي لا تفصلها عن موريتانيا سوى دولة السنغال، ولا تعاني من مشاكل كبيرة، عكس الجاليات المتواجدة في شرق ووسط افريقيا.