صنادرة مسقارو إلى اليمن…

hdgg.jpg

انشئ جهاز أمن الطرق بتمويل من دول شقيقة من بينها ليبيا والسعودية.. وقد اكتتبت في الجهاز نخبة من الشباب خلال الدفعات الأولى التي تخرجت منه إلا ان فيتامين “و” أو الوساطة ساهمت بشكل لافت في اكتتاب عناصر من اصحاب السوابق و”دينكات” ما ساهم في تردي أداء الجهاز فضلا عن تراجع الممولين عن الاستمرار في دعم المشروع خاصة ليبيا، كما لوحظ تسرب كبير 

للشباب من اصحاب الكفاءة المهنية والمعرفية من جهاز امن الطرق حيث فضل بعضهم الهجرة للخارج بينما بحث آخرون عن وظائف شاغرة… وقدكتب أحد المدونين بأن” عزيز” في حال أراد أن يضرب عصفورين بحجر واحد عليه أن يرسل “صنادرة مسقارو” إلى اليمن… من جهة يرضي السعودية ومن جهة ثانية يرضي المواطن الذي لن يعترض على ّإرسال أفراد أمن الطرق إلى المستنقع اليمني..

 

المامي ولد جدو