البوليساريو ترفع دعوى لإلغاء اتفاقية الصيد البحري التي شملت الصحراء

الحرية نت- العيون: بعد ترخيص مجلس الاتحاد الأوروبي لمفوضية الاتحاد الاوروبي بإجراء مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري الذي يشمل الأقاليم الصحراوية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو، قررت جبهة البوليساريو تقديم طعن تطالب من خلاله بإلغاء الصحراء من هذا الاتفاق.

وفي ذات السياق أوضح أمحمد  خداد, عضو أمانة جبهة البوليساريو المكلف بالتنسيق مع البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء في  الصحراء الغربية (مينورسو) أنه “أمام عجز المفوضية الأوروبية عن ضمان احترام  قرارات المحكمة, فإن جبهة البوليساريو لم يبقى أمامها من خيار إلا إخطار الجهات القضائية الأوروبية مجددا باسم شعب الصحراء  لطلب إلغاء المفاوضات الجارية”.

واشار الدبلوماسي الصحراوي أن “هذه المفاوضات تعد انتهاكا لحق شعب الصحراء  في تقرير مصيره و للقوانين ذات الصلة و تندرج في إطار سياسة الضم التي ينتهجها  المغرب”.

وقال خداد بأن هذا القرار المتخذ يوم 16 ابريل الماضي من طرف مجلس  الاتحاد الاوروبي يقضي بالترخيص للمفوضية بفتح مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي و المغرب ليشمل الصحراء و فضاءها  البحري, في حين أن قراري محكمة العدل للاتحاد الاوروبي الصادرين في  21 ديسمبر  2016 و 27 فبراير 2018 دانا “نهائيا” هذه الممارسة.

محمد الحبيب هويدي – مراسل وكالة الحرية – المغرب