حزب الوئام، يدين القتل المتعمد الذي ارتكبه الصهانية ضد الفلسطينيين العزل

 

رئيس حزب الوئام السيد بيجل ولد هميد

أعرب حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي عن إدانته الشديدة لأعمال القتل المتعمد التي أقدم عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني العزل ومن بينهم العديد من الأطفال والنساء،

وأكد الحزب في بيان صادر أمس الخميس شجبه لصمت المجتمع الدولي أمام هذه الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني، ضد الشعب الفلسطيني الذي عبر بأسلوب حضاري عن حقه في العودة، وأضاف الحزب:

ردا على المجازر المروعة التي ارتكبتها إسرائيل ضد المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة في الأسابيع الماضية، والتي بلغت ذروتها يوم الاثنين الرابع عشر من الشهر الجاري بسقوط أكثر من 60 شهيدا وما يزيد على 2500 جريحا.

يعرب حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي عن إدانته الشديدة لأعمال القتل المتعمد التي أقدم عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني العزل ومن بينهم العديد من الأطفال والنساء.

ويشجب الحزب صمت المجتمع الدولي أمام هذه الجرائم، وبصورة خاصة عجز مجلس الأمن الدولي عن اتخاذ أي قرار لإدانة استخدام القوات الإسرائيلية للرصاص الحي ضد متظاهرين سلميين يطالبون بحقوقهم المشروعة، وذلك بسبب الحماية المطلقة التي يوفرها الفيتو الأمريكي لتصرفات إسرائيل التي تنتهك المواثيق والقرارات الدولية، ولا تقيم أي وزن لحقوق الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

ويستنكر الحزب ازدواجية المعايير التي تطبقها تلك الجهات، حيث تمنع إدانة إسرائيل لارتكابها مثل هذه الفظائع بذريعة أن لها الحق في الدفاع عن نفسها، بينما تستبيح حدود دول أخرى ويسادتها، لقتل شعوبها وتدمير منشآتها.

ويجدد حزب الوئام دعمه الكامل للشعب الفلسطيني في استرجاع جميع حقوقه الوطنية والعيش في حرية وكرامة مثل باقي شعوب العالم، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.