بورتريه ـ محمد محمود ولد بابته: الإداري الشاب الذي يعمل في تفان وصمت

 

في صمت وحيوية ودماثة خلق وتواضع قل نظيره، تنتظم سيرة الجندي المجهول محمد محمود ولد بابته، ديناميكية قل نظيرها وقيادة لفريق العمل فريدة من شكلها … وعلى لوحة خدمة الوطن دون الشاب النشط المغمور بالاستعداد للتضحية بكل ما يملك من اجل موريتانيا مسارا حافلا بالجد ومواكبة بناء الدولة من دهاليز الشركة الوطنية إسكان مسلحا بإرادة صلبة عنوانها الجاهزية والتحرك لما يخدم المشاريع الوطنية الموكلة للشركة .

وحين يتعلق الأمر بالتعامل الإداري السلس يطالعك المدير المحبوب ( الموظف البسيط) بباب مكتبه المفتوح وصدره المنشرح التواق إلى خدمة المواطن والمضي في طريق حل كل استشكالاته التي يراجع فيها الشركة الوطنية إسكان.

محمد محمود ولد بابته شاب بحجم التحديات انتهج في عمله مسلكا أراد من خلاله أن يقدم النموذج القادر على مواكبة إيمان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بموريتانيا التنمية والازدهار بقيادة جيل الشباب.

يتعامل ولد بابته رغم كل الظروف واكراهات طبيعة عمله بطريقة تبرهن دائما على اهتمامه بالمضي في مسيرة الإصلاح والتطلع لمستقبل زاهر للبلد، والدلائل في هذا المنوال قائمة والشواهد حية، من خلال قيادته الموفقة لإنجاح العديد من المشاريع الموكلة للشركة الوطنية إسكان والتي نذكر منها مثالا لا حصرا : مشروع توسعة وعصرنة مدينة انواذيبو ، مشروع توسعة وعصرنة مدينة كيهيدي، مشروع توسعة وعصرنة مدينة روصو، مشروع توسعة وعصرنة مدينة اكجوجت ، مشروع إنشاء مدينة بنشاب الجديد ، مشروع توسعة وعصرنة  مدينة الاك، مشروع توسعة وعصرنة  مدينة بير أم اكرين ، مشروع توسعة وعصرنة مدينة بولنوار، مشروع توسعة وعصرنة مدينة انبيكه ، مشروع توسعة وعصرنة مدينة سيلبابي ، مشروع إنشاء تجمع تنومند…

كل ذالك وزيادة مثل محطات مضيئة في جهود الشاب ولد بابته الذي يلازمه إصرار دائم على تقديم المزيد خدمة لتلبية نداء رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.