شكر وإمتنان من أسرة أهل الطالب أعبيدي

 

المرحوم الناجي ولد الداه ولد الطالب اعبيدي

بسم الله الرحمن الرحيم
( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157<br>
نقول إنا لله وإنا إليه راجعون، و إنا لله وإنا إليه راجعون في فقيد آل الطالب اعبيدي ولعيون و موريتانيا بأسرها الناجي ولد الداه ولد الطالب اعبيدي، الذي انتقل عنا إلى الدار الآخرة؛ فعزاؤنا فيه أنه بقي مخلدا في هذه الدنيا بعلمه المبثوث في صدور الرجال ومؤلفاته في كافة مناحي العلوم الشرعية ، و خلفه الذي اجتهد على إصلاحه، سائلين الله عز وجل أن يجعل ذالك في ميزان حسناته.
وبهذه المناسبةالأليمة فإن أسرة أهل الطالب أعبيدي تشكركافة مكونات شعبنا حكومة وأحزابا سياسية وهيئات مجتمع مدني ومواطنين علي مشاطرتها أحزانها في هذا المصاب الجلل سائلين الله العلي القدير ان يجزلهم الثواب ،

كما نسأله عز وجل أن يسع الفقيد بجميل غفرانه وان يتقبله في واسع جنانه مع الذين انعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين إنه سميع مجيب .
ولله ما أخذ وله ما ابقي