انطلاق منتدى أميركا والعالم الإسلامي في نيويورك

وزير الخارجية القطري

انطلقت قبل قليل  في نيويورك أشغال مننتدى أميركا والعالم الإسلامي الثالث عشر، والذي تنظمه اللجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات بوزارة الخارجية في قطر، وتشارك فيه نخبة متميزة من السياسيين والمسؤولين والأكاديميين من الولايات المتحدة ومن أنحاء العالم الإسلامي.

ويناقش المنتدى، في دورته الجديدة عبر جلساته العامة وجلسات العمل التي تستمر يومين، العديد من الموضوعات التي تتصل بالعلاقات القائمة بين أميركا والعالم الإسلامي، وعملية السلام في الشرق الأوسط والاقتصاد والأمن والتنمية البشرية والعلوم والتكنولوجيا ودور الصحافة والإعلام.
وأضاف مراسل الجزيرة أن الدورة الحالية لمنتدى أميركا والعالم الإسلامي تبحث ملف اللاجئين في الشرق الأوسط وأفريقيا وتأثيره على أوروبا، وظاهرة الحركات اليمينية في أوروبا، فضلا عن التحديات التي تواجه كبريات المدن العربية، وظاهرة الإرهاب العالمي

واتخذ المنتدى منذ نشأته قبل 15 عاما أهدافا رئيسية أبرزها تعزيز فرص التعاون بين العالم الإسلامي وأميركا، وإبراز الوجه المـشرق للإسلام والمسلمين، وتحسين الصورة المشوهة في الغرب. وقد عقدت حتى الآن 12 دورة لمنتدى أميركا والعالم الإسلامي، واحدة منها عقدت فبواشنطن عام 2011، والباقية استضافتها دولة قطر.

فكرة إقامة منتدى أميركا والعالم الإسلامي اقترحتها قطر في العام 2002 بهدف التوصل الى حلول منطقية للإشكالات العديدة بين الجانبين، وشارك في هذا المنتدى منذ إنشائه كثير من رؤساء الدول وكبار المفكرين من العالم الإسلامي، وكذلك أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي ونواب ووزراء من صناع القرار في أميركا.

وأجمع المشاركون في الدورات السابقة للمنتدى على أن المشكلات التي تواجه العلاقات بين الولايات المتحدة والمسلمين ناجمة عن سوء الفهم الذي نتج عن المفاهيم الخاطئة، والتي تكاد تصبح ثابتة في السياسة والمواقف الأميركية تجاه العرب والمسلمين.

وترعى دورات المنتدى اللجنة القطرية الدائمة لتنظيم المؤتمرات، بالتعاون مع مركز سابان لسياسات الشرق الأوسط التابع لمؤسسة بروكينغز التي تتخذ في واشنطن مقرا لها.

Go to W3Schools!