القمة الإسلامية الأولى للعلوم والتكنولوجيا تنطلق بالأستانا

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز /خلال حضوره الجلسة الافتتاحية للقمة
الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز /خلال حضوره الجلسة الافتتاحية للقمة

الحرية نت: بدأت  اليوم الأحد 10 سبتمبر 2017 في استانا عاصمة كازاخستان أعمال أول قمة لمنظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بمشاركة قادة الدول الإسلامية ومندوبي عدد من المنظمات الإقليمية والدولية وشركاء منظمة التعاون الإسلامي الدوليين.
وتناقش القمة على مدى يومين وثيقة عمل المنظمة حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار لعام 2026 التي اقرها وزراء الدول الأعضاء المكلفين بالعلوم والتكنولوجيا في اجتماعهم التحضيري للقمة .

ويشارك في القمة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى جانب رئيس جمهورية كازاخستان نور سلطان نزار باييف البلد المضيف والرئيس التركي رئيس القمة الإسلامية الـ 13  رجب طيب اردوغان و الرئيس الباكستاني ممنون حسين رئيس اللجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي في المنظمة والرئيس الغيني الفا كوندي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي إضافة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين.

وقد أكد الأمين العام للمنظمة أن هذه القمة “تشكل حدثا تاريخيا بامتياز باعتبارها أول قمة من نوعها لرؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في المنظمة تُكرَّس لتعزيز العلوم والتكنولوجيا والنهوض بهما” مشيرا إلى أنها تُعد فريدة في طرحها “لأنها تؤكد على أن الإسلام هو دين فكر وعقل وعلم  يسعى إلى التحرير من رق الأوهام والخُرافات، ويدعو للوسطية ومحاربة التطرف“.
و تم وضع وثيقة المنظمة الإسلامية، للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بعد مشاورات مكثفة مع 157 عالما وخبيرا تقنيا ينتمون إلى 20 دولة من دول المنظمة وتم إثراؤها في ضوء التوصيات الواردة من الدول الأعضاء.
وتعرض الوثيقة نظرة شاملة على العلوم والتكنولوجيا الناشئة وتضع أولويات وتوصيات محددة لمساعدة الدول الأعضاء على التصدي لتحديات تطوير معايير التعليم وإيجاد فرص عمل للشباب  والتخفيف من الآثار السلبية لتغير المناخ.

ونقل ون

Go to W3Schools!