معلومات حصرية عن عصابة تتزعمها سيدة احتالت على عشرات المحلات ب”كبتال”

سوق العاصمة ـ الحرية نت
سوق العاصمة ـ الحرية نت

الحرية نت: قصص إخبارية ـ حصلت الحرية نت على معلومات متطابقة تفيد بأن عصابة تتزعمها سيدة داهمت عشرات المحلات بالسوق المركزي حيث تصل للسيدة للمحل وتطلب كمية من البضاعة وتحاول شغل البائع لتستحوذ على مبالغ أو أشياء ثمينة ومن ثم تقول بأنها ستسدعي أختها لدفع ثمن البضاعة وتلوذ بالفرارا.

المصادر التي روت الخبر للحرية نت قالت بأن السيدة تتزعم عصابة كبيرة احتالت على عشرات المحلات التجارية وأغلبها محلات نساء حيث سجلت عدة سيدات تدير محلات تجارية شكايات لدى مفوضية الشرطة 4 بتفرغ زينة ومن بين الشكايات شكاية باختفاء مبلغ200ألف وبضائع ومجوهرات قيمة.

أسلوب الاحتيال..

السيدة تصل المحل ـ حسب المصدر ـ وتطلب كمية هائلة ما يجعل صاحب المحل ينبهر ويسعى لإرضائها ومن ثم تطلب بضاعة غير متوفرة ما يستدعي من البائع مغادرة محله، وتكون هي حينها قد وضعت عينها على ما خف حمله وغلى ثمنه لتستحوذ عليه قبل عودة صاحب أو صاحبة المحل، وبعد أن يتم التوافق على السعر تقول إنها ستخرج لاستدعاء أختها التي عندها النقود وتغادر المحل دون رجعة.

سناريو متطابق..

العملية نفسها تكررت لأكثر من محل تجاري بالسوق المركزي وسوق النور وسوق رمضان وقد كبدت المحلات خسائر كبيرة.

المتهم في قبضة الشرطة..

وقد ألقت الشرطة القبض على المرأة قائدة العصابة بعد تسجيل شكايات وفتح متابعة، إذ تم إلقاء القبض على المرأة وتم اقتيادها لمفوضية رقم 4 بتفرغ زينة، وقد اعترفت بالتهم وسلمت مجموعة من البضائع كانت بمنزلها إضاة لمبالغ مالية كانت سرقتها من الأسواق.

تعتيم,,ومحاولة تمييع الملف..

أهالي السيدة حاولوا حسب مصادرنا فبركة معركة لدى مخفر الشرطة لأجل تهريب السيدة وهو مالم يحصل في حين استوقفت سيارة من نوع آفنسيس أحد من سجلوا شكاية ضد المتهمة وهددوه بالقتل في حال لم ينسحب من الملف، وهو ما اضطره حسب مصادر على اطلاع بالملف إلى مغادرة العاصمة لمدينة داخلية.

وقد بدت الشرطة في جمع الشهادات ممن لا حظوا تدخلات المتهمة في السوق وكان صاحب ماكينة خياطة لدية شهادة إلا أنهه تخوف من مضايقة أهالي السيدة وسحبها.

التادعيات والأسباب..

وتطرح ظاهرة العصابات التي تتزعمها سيدات مشاكل عدة إذ تعتبر مسألة طارئة على طبيعة المجتمع ومخالفة لنظمه، ولم تضع السلطات بعد الاحتياطات اللازمة ـ حسب مراقبين ـ لمحاربة العصابات ذات القيادة النسوية.

وتحظى المرأة باحترام كبير ومكانة خاصة في نفوس الموريتانيين وهو ما قد يكون له انعكاس على ظهورن في مقدمة عصابات سطو بدت تحجز مكانتها في سجل الجرائم داخل العاصمة الموريتانية نواكشوط.

Go to W3Schools!