السفير الأمريكي الجديد في موريتانيا(معلومات)

الحرية نت: رشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مايكل جيمس دودمان ليكون السفير الأمريكي الجديد في موريتانيا.
وسيخلف دودمان السفير الأمريكي الحالي لاري أندريه الذي يعمل في موريتانيا منذ سبتمبر 2014.

ويعد الدبلوماسي الأمريكي الجديد في موريتانيا صاحب مسيرة حافلة جمعت بين الاقتصاد والسياسة والدفاع.

فقد ولد دودمان في العام 1961 في بافالو بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية .

حصل على شهادة البكالوريوس في الخدمة الخارجية مع التركيز على الاقتصاد الدولي في جامعة جورج تاون في العام 1983، ثم عمل في محطة إذاعية في ألاسكا.
ـ في عامي 1983 و 1984: عمل مديرا للأخبار في محطة كنوم غير الربحية المملوكة من قبل الكنيسة الكاثوليكية.

ـ في العام 1986: حصل على درجة الماجستير في الاقتصاد الإنمائي والتنمية الدولية في جامعة بوسطن .
ـ في العام 1999: حصل على درجة الماجستير في الإدارة العامة في جامعة برينستون.شش .

ـ في العام 1988: انضم دودمان إلى وزارة الخارجية كموظف في الخدمة الخارجية وشملت مهامه المهنية في وقت مبكر العمل كضابط قنصلي واقتصادي في وارسو، بولندا ما بين 1988 إلى عام 1990.

وخبير اقتصادي في مكتب شؤون أوروبا الشرقية في واشنطن، حيث ساعد في التفاوض على اتفاقات التجارة والاستثمار مع الدول الرأسمالية الجديدة.
ـ في الفترة مابين 1998 ـ 2012:  خدم دودمان بسلسلة من المواقف المتعلقة بالتدريب في مجال الاقتصاد:

فقد شغل منصب موظف اقتصادي في السفارة في أنقرة بتركيا، في الفترة من 1994 إلى 1998.

عاد دودمان الى بولندا وعمل نائبا للمستشار الاقتصادى فى وارسو
من 1999 الى 2002.

 ثم مساعدا خاصا لوزير الشؤون الاقتصادية في واشنطن العاصمة من عام 2002 الى عام 2003.
عاد دودمان إلى أوروبا الشرقية كمستشار سياسي واقتصادي في السفارة في براغ بجمهورية التشيك في الفترة  ما بين 2004 إلى 2008.

عندما كانت التشيك عضوا جديدا في الاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي حيث قاد المفاوضات المتعلقة بمعدات الدفاع الصاروخي هناك.

ـ في الفترة مابين 2008 ـ 2009 : تولى دودمان أول “وظيفة شاقة” عندما عمل مستشارا اقتصاديا في السفارة الأمريكية في بغداد بالعراق.

ـ في العام 2015 : تولى دودمان رئيس أركان وزارة الخارجية للنمو الاقتصادي والطاقة والبيئة، آخر منصب شغله.

Go to W3Schools!