ترامب: الانسحاب السريع من أفغانستان سيفتح المجال أمام الإرهابيين

الرئيس الأمريكي دزونالد ترمب

قال الرئيس دونالد ترامب مساء الاثنين إن الانسحاب السريع من أفغانستان سيفتح المجال أمام المجموعات الإرهابية مثل داعش والقاعدة لملء الفراغ وتشكيل تهديد على أمن الولايات المتحدة.

وأكد ترامب في خطاب خصصه لعرض استراتيجيته في أفغانستان وجنوب آسيا أن التهديد الذي تواجهه الولايات المتحدة الأميركية كبير، مشيرا إلى وجود 20 منظمة إرهابية في أفغانستان، مما يجعلها البلد الأكثر تركيزا من حيث المجموعات الإرهابية.

وشدد ترامب على أن هذا التهديد جعل الاستراتيجية الأميركية تركز على عدم تكرار الخطأ الذي ارتكبته الإدارة السابقة بالانسحاب السريع من العراق. وقال في هذا الشأن إن هذا الانسحاب فتح المجال أمام تنظيم داعش.

 وأوضح الرئيس الأميركي أن استراتيجيته في أفغانستان تهدف إلى تحقيق نتيجة دائمة، مشيرا إلى أنه يتفهم شعور الشعب الأميركي بالإحباط من الحرب في هذا البلد.

وأضاف أن الاستراتيجية الجديدة ستنتقل من مقاربة تعتمد على الزمن إلى مقاربة تعتمد على الظروف، مشيرا إلى أنه لن يكشف عن خطط أميركا لأعدائها، ولن يكشف عدد القوات الأميركية.

وقال في هذا السياق “أعداء أميركا لن يعرفوا خططنا. لن نقول لهم متى نهاجم ولكننا سنهاجم”.

هزيمة الإرهاب

وأكد ترامب أن إدارته ستعمل على دمج الجهود الاقتصادية والعسكرية والدبلوماسية من أجل هزيمة الإرهاب، مشيرا إلى أن إدارته لديها الأدوات لجعل هذه الاستراتيجية فعالة بالتعاون مع حلفاء الولايات المتحدة.

وأفاد بأنه رفع القيود التي كانت مفروضة في السابق لاتخاذ قرار شن حروب سريعة، مشيرا إلى أن إدارته ستوسع سلطة القوات المسلحة في استهداف الشبكات الإرهابية في باكستان وأفغانستان.

وفي سياق متصل، أوضح ترامب أن صبر الولايات المتحدة لن يكون بلا حدود، مشيرا إلى أن “عيوننا ستبقى مفتوحة. أميركا لن تستسلم إلى أن تهزم العدو”.

وشدد الرئيس الأميركي على أن النتائج التي تم تحقيقها في مجال حماية الولايات المتحدة تعود إلى إخلاص ومهارات الجيش الأميركي والحلفاء، مشيدا بعناصر الجيش الذين “يعملون في تناسق مطلق ضمن نفس العائلة الأميركية”.

Go to W3Schools!