الناطق باسم الحكومة: الشيوخ صاروا من الماضي والعلم باق لحين تحديد العلم الجديد

الحرية نت: قال الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ إن مجلس الشيوخ صار من الماضي بعد أن أقر المجلس الدستوري نتائج الاستفتاء.

وقال الوزير الذي كان يتحدث ضمن مؤتمر صحفي مشترك بينه وبين وزير الدفاع جالو مامادو باتيا المكلف من طرف الحكومة بمتابعة ملف التعديلات الدستورية  إن المجلس لم يعد موجودا وأن الغرفة التشريعية الوحيدة هي الجمعية الوطنية.

وأكد الوزيران أن العمل بمقتضى التعديلات أصبح جاريا بعد أن أقرها المجلس الدستوري ووقع الرئيس على تنفيذها.

وأشار الوزيران إلى أن العلم القديم سيظل معمولا بيه لحين يتم تحديد مساحة اللون الأحمر من العلم الجديد، وهو الحال بالنسبة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ومختلف المؤسسات التي تم دمجها وفق مقترح التعديلات.

وأوضح الوزيران أن المجالس الجهوية يعكف الآن على صياغة شكلها النهائي وكيفية العمل على إنشائها واختيار  أعضائها.

وأبرز الوزيران أن المجلس الدستوري سيظل بنفس تشكلته إلى ما بعد أول انتخابات تشريعية بثلاثة أشهر ليتم تجديده بشكل كلي.

 

Go to W3Schools!