مانشستر يونايتد .. خسارة وخراب ديار

01.jpg

تعهد نادي وست هام يونايتد بإيقاف أي مشجع ثبتت مشاركته في الهجوم على حافلة لاعبي مانشستر يونايتد، مدى الحياة.

وتعرضت حافلة “الشياطين الحُمر” للرشق بالزجاجات وبأشياء أخرى، لدى سيرها بين جموع مشجعي الـ”هامرز”، قبيل اللقاء الذي جمع الفريقين الثلاثاء في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأظهرت لقطات مصورة رشق الحافلة وتكسر بعض نوافذها.

والمباراة التي انتهت بفوز وست هام 3-2، كانت الأخيرة للفريق على ملعب “أبتون بارك” شرقي لندن، قبل الانتقال إلى الملعب الأولمبي في العاصمة البريطانية.

ورافقت الشرطة حافلة اللاعبين بعد أن احتجزت بسبب كثافة الجماهير أمامها، مما أدى إلى تأخر انطلاق المباراة المؤجلة من المرحلة 35 من الدوري، لـ 45 دقيقة.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إدانته للواقعة، وقال إنه سيعمل مع الناديين والشرطة من أجل فتح تحقيق بها.

وقال قائد مانشستر يونايتد واين روني لـ”سكاي سبورتس”: “لم يكن شيئا لطيفا. أنا متأكد أنكم سترون الصور. كان شيئا محبطا بكل تأكيد. إنها ليلة كبيرة لوست هام لكنني متأكد أن النادي سيكون محبطا لما فعله المشجعون”.

يشار إلى أن خسارة مانشستر يونايتد أضاعت منه فرصة سانحة لانتزاع المركز الرابع، المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.