موريتانيا تشارك إفريقيا فعاليات يوم البيئة

الحرية نت: قال الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين إن تحديد يوم إفريقي خاص بالبيئة مناسبة لتحديد التحديات البيئية التي يواجهها العالم، معتبرا أن معركة البيئة يجب أن تكون جامعية.

وأضاف ولد حدمين لدى إشرافه على تخليد اليوم الإفريقي للبيئة المنظم بالتعاون مع الاتحاد الافريقي، ولأول مرة في موريتانيا، إن موريتانيا أصبحت نشطة في أهم الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالبيئة وعلى رأسها اتفاقيات الأمم المتحدة.

وأكد الوزير الأول أن قطاع البيئة في موريتانيا يتمتع بمنطومة قانونية متطورة، من بين أرقى المنظومات المستخدمة في المجال على مستوى العالم.

وختم ولد حدمين بالقول إن القارة الإفريقية أصبحت واعية بمخاطر وتحديات البيئة أكثر من أي وقت مضى، مشيرا إلى أن التجربة ينبغي أن تنقل للعالم، وليس فقط القارة وحده على حد وصفه.

من جهة ثانية رئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية أماتي بنت حمادي ولدى مداخلاتها بخصوص الوضع البيئي في نواكشوط، دعت إلى توحيد الجهود من أجل مواجهة التحديات التي تفرضها البيئة، مؤكدة أن حكومة موريتانيا قادرة على التكيف مع كل الحالات الطارئة.

وشكرت بنت حمادي القائمين على التظاهرة على  اختيار موريتانيا لاستضافة فعاليات اليوم الافريقي للبيئة هذه السنة.

وفيما يتعلق بالمخاطر البيئية المحدقة بنواكشوط، أضافت بنت حمادي، ندرك حجم التحديات، وارتفاع مياه البحر، ونسبة الملوحة في الأرض، ومخاطر الرمال المتحركة، لكننا نسعى جاهدين لتذليل كل الصعوبات وجعل العاصمة نواكشوط آمنة  مستقرة.

واستطردت بنت حمادي جملة من إنجازات المجموعة، مؤكدة أنه تم إنشاء مرصد حضري للتعامل مع الأخطار البيئية, وأن مجلس الإدارة صادق في مايو 2015، على مخطط عمراني لمدينة نواكشوط، هذا إضافة لتوقيع اتفاقية مع الاتحاد الاوروبي سيتم العمل عليها في الأسابيع المقبلة.

وأشارت بنت حمادي إلا أن المجموعة الحضرية أنشأت خلية لمكافحة الباعوض، ومركزا لمعالجة النفايات خارج مدينة نواكشوط.

جدير بالذكر ان تخليد اليوم الافريقي للبيئة حضره إلى جانب الوزير الاول الموريتاني ووزير البيئة، وزير بيئة السنغال وممثلة عن الاتحاد الافريقي، وممثل عن الاتحاد الأوربي، وشخصيات سياسية ورواد مجتمع مدين وهيئات حقوقية وثقافية.