مواجهة بين نواب تواصل والأغلبية تحت قبة البرلمان

نواب البرلمان الموريتانيعرف  اجتماع لجنة العدل والداخلية والدفاع مشادات قوية بين بعض نواب تواصل ونواب من الأغلبية بحضور وزير الدفاع الموريتاني

وقد بدأ الاجتماع  باختيار ضوابط لتسييره حيث أخذ الكلام محمد المختار ولد الزامل الذي طلب من المعارضة ترك “العنعنات” وبعض الكلام غير المفيد وهو ما طلبت منه زميلته فاطمة الميداح سحبه.

وبحسب معلومات المصدر فقد رد النائب محمد المختار على منت الميداح بقوله ” اميب مان ساحب” حيث ردت عليه النائب بأنهم لا يتلقون الأوامر منه وأن كلامهم واضح وليس عنعنات لأنهم يعرفون ما يريدون وما يقولون

ومضت النائب للقول إن العنعنات يحتاج لها من يدافع عن ما ليس مقتنعا به وذلك ليس قطعا نحن نواب المعارضة

بعد دقائق من هذه المشادات كانت الجلسة على موعد مع آخرى بين نواب من الأغلبية من بينهم نائبة رئيس فريق الأغلبية ونائب انبيكت لحواش الذين طلبوا الهدوء وحتى عدم التدخل من المعارضة قائلين إن هناك من وجد الفرصة ولم يستطع أن يصلح

وأضاف نواب فى الأغلبية أن على المعارضة أن تكون مرنة وهادئة وأن تترك عنها التقول والخروج عن الموضوع.

النائب محمد غلام الحاج الشيخ رد على النواب بالقول إننا نريد الهدوء ونعمل من أجله لكن من لا يريد الهدوء هو من يمتلك الحرس الرئاسي “بازب” ويتدخل به لكسر ذلك الهدء و والطمأنينة.