مساعي رسمية للحد من مخاطر المخدرات

ولد اهل داوودالحرية نت: حذرت موريتانيا على لسان وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي أحمد ولد أهل داوود يوم الثلاثاء من خطورة المخدرات والمؤثرات  العقلية، وما تخلفه من آثار سلبية على الشعوب وما تتركه من تدمير للعالم.

تصريحات الوزير جاءت خلال ندوة علمية نظمت في مدينة ازويرات بالشمال الموريتاني،  حول الموقف الشرعي من الخمور والمؤثرات العقلية، ودعى خلالها الأئمة الحاضرين للمساهمة  في التوعية والتحسيس بخطورة المؤثرات العقلية، مشيرا إلى أن الجهود التي تبذلها الوزارة لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة ترتكز على المناطق الحدودية التي تعتبر ولاية تيرس زمور منها، مشيدا برسم حكومته ما سماها استراتيجية فعالة لتعزيز الأمن والاستقرار واعتدال الفكر والوسطية، وفق تعبيره.