13 قتيلاً وعشرات الجرحى بهجمات متزامنة في بروكسل

5.jpg

 

أفادت وسائل إعلام بلجيكية أن 13 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب 35 آخرون في تفجيرين وقعا في مطار بروكسل، صباح الثلاثاء.

وبعد أقل من ساعة، هز انفجار جديد محطة قطارات قرب مبنى للاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية ما أسفر عن إصابة 15 شخصاً. وترددت أنباء عن أن انتحارياً شارك في هجوم المطار.

‏عقب ذلك، أعلن تعليق رحلات الطيران، وكذلك القطارات إلى مطار بروكسل الذي حصل التفجيران في صالة المغادرة التابعة له، كما أخلي المطار بالكامل.

رفع التأهب الأمني

كما رفعت وزارة الداخلية، عقب التفجيرين، التأهب الأمني في بلجيكا إلى الدرجة القصوى في جميع أنحاء البلاد.

وذكرت تقارير أن الانفجارين وقعا قرب مكتب خطوط طيران أميركان إيرلاينز، بينما نقلت وكالة “رويترز” عن وكالة الأنباء البلجيكية أن إطلاق نار سبق انفجاري مطار بروكسل.

وفي باريس، شددت السلطات الفرنسية الإجراءات الأمنية في مطار شارل ديغول عقب الهجمات.

يأتي ذلك بعد أيام على اعتقال صلاح عبد السلام، العقل المدبر لهجمات باريس، وحملة اعتقالات أخرى شنتها الشرطة البلجيكية.

ووجه القضاء البلجيكي السبت تهمة “القتل الإرهابي والمشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية” إلى عبد السلام، الناجي الوحيد من منفذي هجمات باريس.