عاجل: المحكمة العليا تحيل ملف المسيء إلى تشكيلة مغايرة، تمهيدا للحكم بالاعدام.. (صور)

اعدام ولد امخيطير

أقرت المحكمة العليا في جلستها اليوم الثلاثاء إحالة ملف المسيء ولد أمخيطير إلى تشكلة مغايرة لمحكمة الاستئناف نفسها. كما قررت المحكمة العليا قبول الطعن المقدم أمامها شكلا ومضمونا ضد السجين محمد الشيخ ولد امخيطير المتهم بالاساءة لجناب الني صلى الله عليه وسلم وهو ما يعتبر نقضا لحكم محكمة الاستئناف بانواذيبو. وعليه تكون المحكمة قد أقرت حكم المحكمة الابتدائية وهو الاتهام بالزندقة ونقضت اتهام الردة. وكانت محكمة الاستئناف في نواذيبو قد أثبتت حكم الاعدام في حق كاتب المقال المسيء، غير أنها حولت تهمته من الزندقة إلى الردة، وأحالته إلى المحكمة العليا للتأكد من توبته. وجرت جلسة المحكمة اليوم في ظل تظاهرات حاشدة في نواكشوط، ومسيرات في النعمة، وروصو، ونواذيبو، وألاك، إضافة لولايات أخرى داخل البلاد.

وكان آلاف المواطنين قد توافدو صباح اليوم الثلاثاء 31 يناير 2017 على ساحة المطار القديم بانواكشوط.

وتوقعت مصادر تحدثت للحرية.نت أن يتم النطق بحكم الإعدام ضد المسيء ولد أمخيطير، أو رد الحكم إلى محكمة الاستئناف الجديدة وهو ما يعني الحكم بالإعدام بحسب معلومات المصدر.حشور النصرة

مصادر الحرية.نت قدرت حجم الحضور للمظاهرات المطالبة بإعدام المسيء بمئات الآلاف وأكدت المصادر على عفوية الحضور اليوم ووصفت جموع النصرة بوقفة “يوم عرفة”.

وقالت مصادر داخل منسقية النصرة  أن  منسقية النصرة بدأت بوقت سابق بالعمل على الدعوة لهذه المظاهرات بالتزامن مع محاكمة المسيئ وأن المتظاهرين جاؤوا محبة منهم للنبي صلى الله عليه وسلم ولم يأتوا ملبين دعوة شخصية أو جهوية أو سياسية، إنما جاؤوا مناصرة لنبيهم ودينهم.

وبحسب مصادر الحرية.نت فإن متظاهرين قادمين من جهة ملتقى طرق “كرفور مدريد” إلتحموا بجماهير غفيرة قادمة هي الأخرى من جهة شارع جمال عبد الناصر ومن جهة أخرى بدأت نشاطات النصرة على منصة الخطابة بإلقاءات شعرية ومدائح نبوية.

طالب المنتدى العالمي لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم الشيخ علي الرضا الصعيدي بإعدام المسيء ولد أمخيطير، جاء ذلك في كلمة لممثل شخصي للشيخ علي الرضا.WhatsApp Image 2017-01-31 at 10.47.43 AM

من جانبه قال الأمين العام لمنتدى العلماء والأئمة محمد فال ولد صالح  أن هذا المنظر الذي يراه أمامه الآن في تظاهرة النصرة اليوم لم يسبق له مثيل معبرا عن أن كلامه اليوم لن يكون معتدلا، لأن المشهد لا يمكن أن يثبت معه أي إنسان فالمشهد مهيب وليس مسبوق في البلاد على مدى تاريخها بحسب وصف الأمين العام.

وأضاف ولد صالح أن هذا المشهد لا شك ليس اعتباطيا وإنما يعبر عن تحرك قوي  فحجم الحضور والنظام المحكم والهدوء يعني أن وراءه شيء يعني أن هذه الأمة أمة محمدية وأن موريتانيا لأمة مسلمة متعلقة محبة برسولها محمد صلى الله عليه وسلم، تبقى في بيوتها في مساجدها تبقى في محارمها في مكاتبها في أسواقها في مدارسها لكن عندما يمس رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذه الأمة ستخرج عن بكرة أبيها… نحن هنا نريد أن تعبر عن ما في خلجات نفوس هذا المجتمع، هذا مجتمع شنقيط سمع شيئا لم يسمعه من قبل، فمجتمع شنقيط نطق منه ناطق بكلمة لم يعرف لغتها ولم يعرف أبدا معناها ولم يعرف دوافعها غريبه عليه فمازال حقيقة هذا المجتمع حائر متسائلا من أين صدر هذا الخطاب وهذه الكلمة التي هزت هذا المجتمع ودعت هذا المجتمع للخروج وهذا التحرك نصرة للرسول صلى الله عليه وسلم .

وطالب الأمين العام لمنتدى الأئمة والعلماء بإنزال عقوبة الإعدام في كاتب المقال المسيء لجناب النبي صلى الله عليه وسلم، معتبرا ذلك من أهم أوجه النصرة وتطهيرا للمجتمع من درن الملحدين وبترا ليد الفساد.WhatsApp Image 2017-01-31 at 11.19.22 AM

وأوضح الأمين العام لمنتدى العلماء والأئمة في موريتانيا أن مطالب هذا المجتمع ببساطة هي تطبيق الشريعة في هذا الذي سب النبي صلى الله عليه وسلم ونريد من قضائنا أن يتفهم وهو أكيد يفهم ويعرف، نريد منه أن يحكم النصوص التي بين يديه  في هذا الذي اترف هذه الجناية بحق المجتمع الموريتاني والإسلامي ككل وعلى الدين وعلى القضاة أنفسهم وتطاول على العدالة الموريتانية، فالجرم الذي قام به لم يسبق له مثيل في موريتانيا ولم تعرفه الأرض فالأرض الآن تستنكر ونحن نخاف أن تتزلزل بنا الأرض، فسب النبي صلى الله عليه وسلم يسبب الزلازل والصواعق، فالقضية خطيرة جدا فهذا رسول الله صلى الله علبه وسلم واليوم تجتمع الناس وتتفق لأول مرة على الخروج بهذا الحجم وهو ما يعني رغبة المجتمع الموريتاني التخلص وبتر هذا العضو الفاسد الذي يشكل خطرا على المجتمع حتى يصح المجتمع ويتم تطهيره.

المتظاهرون يرفضون تأخير النطق بالحكم في قضية ولد أمخيطير. ويطالبون بالحكم بالإعدام على كاتب المقال المسيء إلى جناب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتنفيذه دون استتابة (الساب لا يستتاب).

وكانت جهات متعددة نظمت عدة وقفات طيلة مدة تأجيل المحاكمة محاولة بذلك الضغط وتكوين رأي عام قوي حول المطالبة بإعدام ولد أمخيطير، هذا الحراك الذي تمثل في العديد من المسيرات والوقفات والمهرجانات من طرف أكثر من جهة طلبا لإحقاق الحق في المسيء إلى نفسه وتنفيذ حكم الله فيه، وفي ذلك تندرج وقفة اليوم التي يشارك فيها الآلاف من المواطنين.

المتظاهرون يتوجسون من قرار المحكمة بعد أن عقدت هذه المحكمة جلستي محاكمة للمسيء وأجلت النطق في الأولى حتى العشرين من دجمبر من العام المنصرم ثم أجلته بعد ذلك إلى غاية اليوم 31 يناير 2017.

يذكر أن المحكمة الابتدائية في انواذيب قد حكمت على كاتب المقال المسيء بالإعدام دون استتابة بتهمة الزندقة بينما حكمت عليه محكمة الاستئناف هناك بالإعدام بتهمة الردة، ورفعته إلى المحكمة العليا للنظر في توبته، وما تزال لم تحسم أمرها إلى حد اللحظة.WhatsApp Image 2017-01-31 at 11.21.11 AM