أديس أبابا: وزير الخارجية يقدم عرضا عن الوساطة الموريتانية في غامبيا

وزير الخارجيةخلال مداخلة له اليوم أمام وزراء الخارجية الأفارقة، شكر وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدكتور إسلك ولد احمد ازيدبيه الرئيس الدوري للاجتماع و رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي علي الجهود التي بذلت من اجل التحضير الجيد لهذه الدورة.

و عبر الوزير خلال مشاركته في نقاش تقرير مفوضية الاتحاد الإفريقي المتعلق بالسلم و الأمن في افريقيا عن سرور بلاده بما آلت اليه الأوضاع في غامبيا من حل سلمي جنب المنطقة ويلات التطرف و العنف و الإرهاب.

و ذكر الوزير بالجهود التي بذلها فخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز بدءا بإيفاد الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية و تدخل سيادته شخصيا حيث زار غامبيا و عقد اجتماعات مضنية من أجل إقناع الرئيس السابق يحي جامي بضرورة التنحي و السماح للرئيس المنتخب بممارسة مهامه.

ثم تكلم معالى الوزيرعن ما تلا ذلك من قدوم الرئيس الغيني الي انواكشوط و زيارة الرئيسين لبانجول.

و أخيرا ذكر بأن موريتانيا وفرت طائرة من أسطولها الجوي من أجل المساعدة في نقل أسرة الرئيس السابق الي منفاه في غينيا الاستوائية.

و قال الوزير إن الحيلولة دون نشوب الأزمات في افريقيا يعتبر نهجا ثابتا في سياسة رئيس الجمهورية مذكرا بزيارة فخامته لكيدال سنة 2014 في ظروف استثنائية ، و مشاركته في اللجنة الرفيعة المستوى في ليبيا.

و أكد الوزيرأن بلادنا ستظل دائما على استعداد لدعم الأشقاء الأفارقة كلما دعت الضرورة الى ذلك انطلاقا من إيمانها الراسخ بأن أي وهن يصيب أي دولة في المنطقة سيوفرمناخا ملائما للتنظيمات الإرهابية و المتطرفة للسيطرة علي بعض المناطق.