نادي آرسنال يجتاز ضيفه كريستال بالاس، 2-0، في الجولة الـ19.

عزز نادي أرسنال  إلى المركز الثالث على سلم ترتيب الدوري الإنجليزي، إثر فوزه على ضيفه كريستال بالاس،  2-0، اليوم، الأحد، في الجولة الـ19.

وأحرز الفرنسي أوليفييه جيرو هدف المباراة الأولى بضربة “عقرب” خلفية على طريقة لاعب مانشستر يونايتد هنريك مخيتاريان، الذي سجل هدفا مماثلا في مرمى سندرلاند، قبل أن يضيف النيجيري أليكس أيوبي الهدف الثاني في الدقيقة 56.

وتقدم أرسنال إلى المركز الثالث برصيد 40 نقطة، بفارق 9 نقاط عن المتصدر تشيلسي، ومتقدما على توتنهام ومانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة، أما كريستال بالاس فبقي في المركز الـ17 برصيد 16 نقطة.

و واصل أرسين فينجر، المدير الفني لأرسنال، الاعتماد على طريقة اللعب 4-2-3-1، وتواجد المدافع شكودران موستافي على مقاعد البدلاء بعد شفائه من الإصابة، ولعب محمد النني إلى جانب جرانيت تشاكا في عمق الوسط، ونزل جيرو أساسيا كرأس حربة، ومن حوله الثلاثي أليكسيس سانشيز، وأليكس أيوبي، ولوكاس بيريز، في ظل غياب مسعود أوزيل.

من جهته، أشرك مدرب كريستال بالاس، سام ألاردايس، قوته الهجومية الضاربة المتمثلة برأس الحربة كريستيان بنتيكي، ومن حوله يوهان كاباي، وويلفريد زاها، وأندروس تاونسند، فيما شارك ماثيو فلاميني أساسيا ليواجه فريقه السابق.

وكاد أرسنال يفتتح التسجيل مبكرا في الدقيقة السادسة عندما أرسل ناتشو مونريال كرة عرضية أمام المرمى فشل بيريز وجيرو في الوصول إليها لتصل إلى أيوبي الذي هيأها إلى النني، لكن كرة الدولي المصري ارتطمت بمدافع قبل أن تخرج إلى ركنية.

وفي الدقيقة 12 شق سانشيز طريقه بين مجموعة من لاعبي كريستال بالاس قبل أن يطلق تسديدة من بعد 25 ياردة، ابتعدت قليلا عن القائم البعيد.

وتواصل العرض الهجومي من أرسنال، وتلقى أيوبي تمريرة من بيريز على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة تصدى لها الحارس واين هينيسي بثقة، قبل أن يحرز جيرو هدف المباراة الأول، بعدما تابع عرضية من سانشيز بكعب قدمه على طريقة العقرب لتصطدم الكرة بالعارضة، وتستقر في المرمى.

ورغم الجرأة التي أظهرها كريستال بالاس في التقدم نحو الأمام، لم يهدأ إيقاع أرسنال، ومرر أيوبي الكرة إلى النني الذي أطلقها بجانب القائم القريب في الدقيقة 26، وسدد كريستال بالاس كرته الأولى نحو مرمى أرسنال في الدقيقة 37 عبر كابايي، لكن بيتر تشيك كان حاضرا في المكان المناسب.

و استمر أرسنال في تشكيل الخطورة بالشوط الثاني، فاخترق سانشيز من اليمين إلى المنتصف قبل أن يمرر إلى بيريز الذي ارتدت كرته من المدافع إلى ركنية، وقبلها أرسل تاونسند الكرة إلى بنتيكي داخل منطقة جزاء أرسنال ليسدد الثاني برأسه بجانب المرمى، ثم ارتمى مدافع الفريق الضيف سكوت دن على تسديدة من مسافة قريبة لسانشيز.

وتقدم أرسنال بهدف ثان بعدما مرر سانشيز إلى مونريال في الجهة اليمنى، فحاول الأخير التمرير أمام المرمى لترتد عالية من الدفاع على رأس أيوبي الذي سددها في المرمى من فوق 3 لاعبي من كريستال بالاس.

ورد الفريق الضيف عن طريق كاباي الذي أطلق قذيفة أبعدها تشيك باقتدار، ثم فشل مارتن كيلي في التسديد نحو بين الخشبات الثلاث لمرمى أرسنال من مسافة قريبة.

وفرض أرسنال سيطرته فيما تبقى من زمن المباراة، وسنحت له عدة فرص لتعزيز تقدمه، لعل أبرزها كان عن طريق تشاكا، الذي ارتدت تسديدته من الدفاع، وجيرو، الذي فشل في الوصول برأسه لعرضية من سانشيز في الدقيقة 79، والبديل أرون رامزي، الذي استقبل تمريرة داخل منطقة الجزاء، وسدد بجوار القائم الأيسر قبل صافرة النهاية بدقيقتين.