الــفـاتــحـة… عـلى جنــازة اللــغــة العــربــيــة

12246622_10207901956976667_7896083204129359794_n.jpg

أعتقد أن غياب القوميين، واقتصار وجودهم على نائبين تقريباً، في برلمان موريتانيا يتيح فرصة تاريخية نادرة لفرنسة الجمهورية الإسلامية كلها وإلغاء اللغة العربية من المناهج التعليمية، ومن الإدارة العمومية، ومن خطب الجمعة، ومن مراسم عقود الزواج، ومن الصلاة على الجنائز. فقد استفرد بالبرلمان التيار الفرانكوفوني الإداري، والثقافي، والاستعماري (الأغلبية)، والتيار الفرانكوفوني الديني الديغولي (تواصل).
الفاتحة.. يرحمكم الله… على مستقبل اللغة العربية في جمهورية موريتانيا الفرنسية العزيزية الكبولانية.

من حساب الدكتور الحسن ولد احريمو