المهاجم ماريو بالوتيلي: نادي ليفربول كان أكبر خطأ

المهاجم ماريو بالوتيلي: نادي ليفربول كان أكبر خطأ
المهاجم ماريو بالوتيلي: نادي ليفربول كان أكبر خطأ

وصف المهاجم ماريو بالوتيلي الفترة التي قضاها مع ليفربول بأنها “أكبر خطأ في حياتي”، بعدما سجل هدفين في مباراته الأولى بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم مع نيس الأحد.
وساعد بالوتيلي (26 عاما) لاعب انتر ميلانو ومانشستر سيتي السابق نيس على الفوز 3-2 على أولمبيك مرسيليا ليرتقي فريقه إلى المركز الثاني في الترتيب بفارق الأهداف خلف موناكو المتصدر.

وكان بالوتيلي سجل هدفا واحدا فقط في 16 مباراة خاضها في الدوري الإنجليزي الممتاز في أول مواسمه مع ليفربول، وعاد إلى ميلانو على سبيل الإعارة الموسم الماضي الذي طاردته خلاله الإصابات.

وأبلغ بالوتيلي الصحفيين في فرنسا “انتقلت إلى ليفربول في (2014) كان أكبر خطأ في حياتي. بعيدا عن الجماهير التي كانت رائعة معي إضافة إلى اللاعبين الذين ارتبط معهم بعلاقات طيبة لم أحب النادي”.

وتابع “لعبت تحت قيادة مدربين اثنين هما بريندان رودجرز ويورغن كلوب. شخصيا لم يتركا انطباعا جيدا معي ولم استطع التعامل معهما”.

ويعتقد بالوتيلي الذي فاز بدوري الأبطال وثلاثة ألقاب للدوري الإيطالي مع إنترميلانو، وحصل على لقب الدوري الإنجليزي مع سيتي، أنه لا يزال يملك فرصة للفوز بالكرة الذهبية.

وتابع “بالطبع لم تنته الفرصة بعد.. يمكنني الفوز بها خلال العامين أو الثلاثة القادمة عبر التدريب بقوة”.