لاصحة لإقالة ولد حندة على خلفية سوء التسيير

الدكتور المختار ولد حنده
الدكتور المختار ولد حنده

نفت مصادر من داخل وزارة التوجيه الإسلامي ما نشر صباح اليوم عن سبب إقالة الأمين العام السابق لوزارة التوجيه الإسلامي الدكتور المختار ولد حنده.

وأضافت مصدار الحرية أن ما ذكرته جهات إعلامية وقالت إنه سبب للإقالة يحمل في طياته الرد على هذه الجهات، لأن هناك من اختلس الميليارات ولم تتم إقالته، فكيف 10 ملايين، مبلغ من هذا القبيل كان يستدعي من مفتشية الدولة مطالبة المعني بإرجاعها، كما حدث أكثر من مرة لأنها قد تضيع جراء تقدير خاطئ.

يذكر أن المختار ولد حنده إطار شاب تخرج من أرقى الجامعات البريطانية، وكان قبيل استدعائه لشغل منصب رسمي في الدولة الموريتانية يستعد لشغل منصب عميد في إحدى الجامعات الإماراتية، لكنه اختار خدمة بلده.