استعدادت لإتلاف أطنان من الأدوية الأساسية انتهت مدة صلاحيتها في ظروف غامضة

Visite-CAMEC.jpg

خاص (الحرية نت): تستعد مصالح المركزية لشراء الأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية (كاميك) لحرق كميات من الأدوية الفاسدة انتهت صلاحيتها وهي من الأدوية التي تستعمل بشكل يومي خاصة إبر التغذية، والمضادات الحيوية، وقد علمت الحرية ان الكمية تقدر بحمولة شاحنتين وسيارة رباعية الدفع.

وتعود أسباب انتهاء تاريخ صلاحية الأدوية إلى ان الشركة التابعة لوزارة الصحة تتعامل مع مجموعة من الموردين تحتكر توريد الأدوية لهم باسثناء المستشفيات.

وترفض الشركة الاستجابة للكميات المطلوبة من بعض الموزعين في حالة عدم وجود تفاهمات خاصة.

وتترقب الأوساط الصحية من الوزير الجديد إعادة خدمة التحقق من مصدر الدواء التي سبق وان اعتمدتها المركزية لشراء الأدوية الأساسية 2014 وألغاها وزير الصحة السابق ولد جلفون في ظروف غامضة بعد التعاقد مع شركات الاتصال بسبب ما قيل حينها بأنه ضغوط من بعض الموردين على الوزير.