نواذيبو: سيارة عتيقة بلوحة ترقيم خاصة

a00(1).JPG

بعد سيارة ” تفرغ زينه” ألR12الشهيرة بشوارع مدينة نواذيبو دخلت الحلبة سيارة أخرى في حالة جيدة قديمة الطرازمن نوع R4تحمل لوحة ترقيمها عبارة ” ماشاء الله” ومكتوب على عارضة مقدمتها الأمامية بخط جميل ” بسم الله الرحمن الرحيم”.      

بعيدا عن الفخامة وفي منتهى البساطة وعودة إلى القديم تفرضها الحاجة والعمل بما تيسر , تجوب سيارة ” ماشاء الله” شوارع مدينة أنواذيبو وتزاحم أنواع السيارات الفارهة و المركبات في وثوق تام بطرازها العتيق وحجمها الضئيل برشاقة وأنضباط.

وتعود السيارة المذكورة لمالكها أحمد طالب ولد سالم فال أخصائي تبريد وصاحب ورشة لإصلاح الأجهزة المنزلية تقع بشارع سينما بإتجاه بغداد وهو رجل مشهود له بالإستقامة وإتقانه  لعمله الذي يزواله منذ عقود من الزمن , وقد أفضت تجربته الطويلة في المهنة إلى إبتكارات قام بها الرجل , تمثلت في إضافات فنية على نظام عمل بعض الثلاجات المتطورة تقنيا , وتحويرات في عمل مطابخ وغسالات كهربائية , فضلا عن استعانة بعض مصانع الصيد المحلية وطلبها لخبرته في حل بعض المشاكل التي قد تواجهها في أنظمة التبريد التي تعتمد عليها في حفظ منتوجاتها , كل ذلك إلى جانب دور الورشة التقليدي كورشة لإصلاح الأجهزة المنزلية.

سيارة ” ماشاء الله” كما أصبح يسميها بعض الجمهور ليست للأغراض التجارية , وإنما هي مكرسة لمتطلبات عمل الورشة , وتنقل صاحبها الذي تحتمه ضرورة التوفيق بين التواصل المستمر مع الزبناء في مختلف أحياء المدينة والوفاء بحاجياته الإجتماعية.

لموقع ” الحرية نت ” , الحسين ولد كاعم , نواذيبو.