بوعماتو يشتري قصر إيف سان لوران بمراكش والصحافة تعتبره مواطنا مغربيا من الطراز الأول

Mohamed_Ould_Bouamatou.jpg

الحرية نت: لا تزال العلاقة بين الملياردير بوعماتو في أوج التوتر بعد أن اتهمت جهات مقربة من النظام رجل الاعمال المريتاني بإدارة خلية إعلامية هدفها تشويه سمعة النظام أوروبيا.

و تقول الصحافة المغربية بأن رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو يحسب مواطنا مغربيا من الطراز الممتاز، فرغم انه حاصل على الجنسية الفرنسية بجانب الموريتانية فإن ثروته تمنعه من ممارسة السياسة وهذه الأيام اشترى لسكنه في مراكش قصر رجل الأعمال الفرنسي الشهير ” إيف سان لوران” صاحب العلامة التجارية الشهيرة للاقصمة والعطور، وتضيف صحف مغربية بأن بوعماتو يعتبر نفسه مغربيا لان أباه خميس ولد بوعاتو كان ضابطا في القوات المسلحة الملكية وكان من رفاق المرحوم حرمة ولد بابانا الذي كان يدعو للوحدة بين المغرب وموريتانيا،  واستنادا لذات المصادر فقد حاول النظام الموريتاني استجلاب بوعماتو من المغرب و بعث بمدير الامن من أجل جلبه في حالة اعتقال.

وقد رفض المغرب تسليمه مقابل امتناعه عن ممارسة أي نشاط سياسي بالمملكة،  وكان الرئيس محمد ولد عبد العززيز قد استقبل وفدا امنيا مغربيا رفيعا يضم الجنرال عروب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، و وياسين المنصوري مدير الاستخبارات، ووزير الخارجية مزوار، و عبد الرحمن بنعمر سفير المملكة بنواكشوط دون أن يصدر بلاغ عن الهدف من الاجتماع الذي أستأثر به الحديث عن التنسيق الامني في الشمال وقد كان موضوع بوعماتو حاضرا خلاله بالتأكيد حسب عديد المؤشرات.