موريتانيا: اتحاد أرباب العمل، مرتاح للأهمية الممنوحة للقطاع الخاص 

 

محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد

عقب خطاب الإقلاع الإقتصادي الذي وجهه فخامة رئيس الجمهورية إلى الأمة يوم أمس، أعرب الاتحاد الوطني لارباب العمل  الموريتانيين  عن  ارتياحه الكامل  للاهمية  الممنوحة  للقطاع الخاص  بوصفه محركا  للتنمية وللشغل.
كما ثمن تاسيس  فضاءات  حوار  وتشاور  بين الدولة   والقطاع الخاص  ومستوى اشراك القطاع الخاص في وضع   ومتابعة السياسات العمومية، ورد ذلك في بيان صادر عن الإتحاد تلقت (الحرية نت) نسخة منه، جاء فيه:

اعلن  فخامة رئيس الجمهورية  السيد محمد ولد الشيخ الغزواني  إطلاق برنامج اقتصادي متكامل جديد ومستقل  و  بتمويل ذاتي يزيد  غلافه الإجمالي على مائتين وأربعين مليار أوقية قديمة،وذلك  للانتعاش الاقتصادي   والتغلب على تحديات وإكراهات ما بعد الكوفيد 19،ويشمل  البرنامج  الاقتصادي   تعزيز البنى التحتية الداعمة للنمو؛تعزيز قدرات القطاعات الاجتماعية ودعم الطلب؛ترقية ودعم القطاعات الإنتاجية لتحقيق الاكتفاء الغذائي الذاتي؛دعم القطاع الخاص المصنف وغير المصنف؛

ويمثل  البرنامج الاقتصادي المتكامل     الذي اعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية   خطوة  حاسمة   للانتعاش الاقتصادي بعد جائحة كوفيد واداة فعالة لتسريع تنفيذ البرامج   واستجابة فورية  لتطلعات  المواطنين  و الفاعلن  الاقتصاديين،  ويقوم  البرنامج   على  اساس   رؤية ابداعية   للنهوض الاقتصادي ولرفع التحديات   الكبرى   تضمن  في الوقت  ذاته   معالجة  الاثارالسلبية لجائحة كوفيد  .
ووعيا بالدور الهام الممنوح  للقطاع الخاص  في هذا   البرنامج    وتثمينا  للخطاب في اصالته واستباقيته   وفي انعكاساته الاجتماعيةو الاقتصادية

ـ يعر ب الاتحاد الوطني لارباب العمل  الموريتانيين  عن  ارتياحه   الكامل  للاهمية  الممنوحة  للقطاع الخاص  بوصفه محركا  للتنمية وللشغل وذلك  عبر المحورالاستراتيجي المتمثل في    دعم   القطاع الخاص  المصنف و غير المصنف  والتي   ترجمت في الخطاب    باتخاذ اجراءات نوعية  تشمل    الدعم المخصص    لمواجهة   انعكاسات جائحة كوفيد   وتدابير دعم   المقاولات   و خلق مناصب الشغل   وهي التدابير  التي من شانها    ان  تساهم بشكل معتبر   في اعادة تفعيل   واطلاق نشاطات   القطاع الخاص .

ـ يثمن الاتحاد  تاسيس   فضاءات  حوار   وتشاور   بين الدولة   والقطاع الخاص  ومستوى اشراك   القطاع الخاص  في وضع   ومتابعة    السياسات العمومية   خصوصا  البرنامج الاقتصادي  الذي  اعلنه فخامة رئيس الجمهورية  وهو البرنامج  الذي   ستكون له   اثار ايجابية   كبيرة   على  اسعاد ورفاه  المواطنين   وتنمية القطاع الخاص

ـ يؤكد  الاتحاد  على ارادته الحازمة  في تعبئة    مختلف  الجهود  والموارد   والامكانات من اجل تامين    المواكبة   الناجعة  لتنفيذ  هذا البرنامج  الاقتصادي المتكامل   الذي اعلن عنه  فخامة رئيس الجمهورية.