انقسام بين رواد منصات التواصل الاجتماعي على خلفية بيان وزارة الخارجية المساند للإمارات

الحرية .نت/ما إن اعلنت وزارة الخارجية بيانها المساند لدولة الإمارات في قضية أشغلت الرأي العالمي وأشعلت الجدل في بعضه حول قرارها بالتطبيع مع دولة إسرائيل وعزمها على توقيع تبادل السفراء والمواصلات معها
وما صاحب ذلك من انقسام بين بعض الدول التي منها من تحفظ على القرار ومنها من ندد به
وبالأمس أعلنت الدولة الموريتانية عبر وزارة خارجيتها عن دعمها الكامل للإمارات في قراراتها السيادية ودعمها الثابت للقضية الفلسطينية
وخلف هذا البيان انقساما داخل رواد منصات التواصل الاجتماعي منهم من ذهب إلى أنه بيان غير موفق ومنهم من وصفه بالخيانة للقضية الفلسطينية
بينما ذهب الآخرون إلى أنه بيان سيادي من الدولة الموريتانية الراعي الرسمي لمصالح البلد في العالم