والي داخلة نواذيبو يتفقد طبيعة تخزين مادة نيترات الأمونيوم بميناء المدينة

قام والي داخلة نواذيب اليوم بزيارة تفقد لطبيعة تخزين مادة نيترات الأمونيوم بميناء انواذيب المستقل، وقال المسؤول الإداري للشركة الإسبانية المسؤولة عن توريد هذه المادة لشركة كينروس تازيازت أحمد ولد الحسن إن مكان التخزين يحتوي على قرابة أربعة آلاف طن من نترات الأمونيوم، وإن مدة التخزين تمتد لأسبوعين مُرجعا سبب تواجد هذه الكمية حاليا بالميناء إلى “فترة الاجراءات الاحترازية بسبب فيروس كورونا”.
وأضاف، إنهم، ومن اجل تخفيف الكمية التي تتراوح في الحالة العادية ما بين ألف و وألف وخمس مائة طن، قرروا تأخير وصول شحنات إضافية إلى شهر نوفمبر المقبل من أجل تخفيف المخزون وعدم زيادته تفاديا لاختلال قد يسبب خطرا على حد تعبيره.

وينظر الناس إلى هذه المادة بعد تفجيرات بيروت على أنها مادة خطرة لا ينبغي أن تترك ظروف تخزينها للصدف او الإجراءات العشوائية.
محمد الأمين ولد مولاي