انطلاق مؤتمر فقه الطوارئ : فقه ما بعد جائحة فيروس كورونا المستجد

 

فعاليات مؤتمر ” فقه الطوارئ : فقه ما بعد جائحة فيروس كورونا  المستجد ” الذي ينعقد بإشراف رابطة العالم الإسلامي و مجلس الامارات للإفتاء الشرعي .

و يأتي المؤتمر استجابة من علماء الإسلام  لواجب الوقت المتمثل في بيان الحكم الشرعي المؤطر للواقع ، و تقديم إجابة الدين على الأسئلة التي يفرضها واقع الوباء  المصنف من منظمة الصحة العالمية بأنه جائحة من الجوائح.
ويجري المؤتمر باستخدام تقنية الفيديو المباشر عبر الانترنت . و يشارك فيه علماء أجلاء و باحثون من مختلف الدول العربية و المسلمة . و من المتوقع أن يستمر المؤتمر في ثمان جلسات علمية مركزة تتناول كافة الجوانب ذات الصلة بالموضوع .
و بعد جلسة الافتتاح ألقى العلامة الشيخ عبد الله بن بيه كلمة تأطيرية في الجلسة الأولى حلل فيها الأبعاد الشرعية و التأصيلية لــ” فقه الطوارئ” ، و ناقش باستفاضة إشكالية الأزمات و الطوارئ و المقاربة الفقهية لها من المنظورالمقاصدي الإسلامي .
كما تحدث في الجلسة أيضا الدكتور عبد السلام العبادي الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي.
و من المنتظر أن يشارك بعض العلماء و الفقهاء من موريتانيا في الجلسات العلمية للمؤتمر ، منهم العلامة الشيخ محمد المختار بن امباله ، و هو أول رئيس لمجلس الفتوى و المظالم بموريتانيا . و الشيخ الفقيه الدكتور إسلمو سيدي المصطف وزير الشؤون الإسلامية الأسبق. و الأستاذ أبوبكر ولد أحمد ، الوزير السابق و رئيس مجلس جائزة شنقيط .
و بالمناسبة لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل  على  دعوتي للمشاركة في المؤتمر من الجهة المنظمة . و هي المشاركة التي ستمكنني من الاستفادة من العروض القيمة و الأبحاث المتخصصة و المتنوعة حول فقه الطوارئ و المندرج ضمن معالم فقه ما بعد جائحة فيروس كورونا المستجد.