جالية موريتانيا في “أنغولا” تعاني داخل البلاد وخارجها (خاص)

الحرية نت ـ تعاني الجالية الموريتانية المقيمة في أنغولا من ظروف صعبة لا تقتصر على افراد الجالية المقيمين هناك بقدر ما تشمل آخرين باغتهم إغلاق النقل الجوي قبل العودة لأماكن عملهم وبقوا في موريتانيا.

مصادر من داخل الجالية تحدثت للحرية نت عن ضرورة تنظيم رحلات خاصة لإجلاء موريتانيين مرضى هناك بأنغولا حيث  ان العلاج أفضل  هنا في موريتانيا.

وأكد المصدر أن حالات مرضية عدة أهلها جاهزون ويقدرون ب 200 شخص تقريبا هم جاهزون للعودة لموريتانيا في حال أتيحت لهم الفرصة. وأشار المصدر إلى أن هذه الرحلات قد تكون مثمرة ل”الموريتانية للطيران” كما ان موريتانيين هنا بداخل البلاد تتعطل أعمالهم في “أنغولا” مستعدون ويطالون بتوفير ظروف للنقل لحيث أعمالهم.

خاص الحرية