أحزاب الأغلبية والمعارضة الممثلة في البرلمان ماضية في تنسيقها للتصدي لجائحة كوفيد 19

 

اجتمع رؤساء أحزاب المعارضة والأغلبية الممثلة في البرلمان زوال اليوم الإثنين في المقر المركزي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية في إطار منسقية محاربة كوفيد 19 ومنع انتشاره.

وقد هنأ رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر، خلال ترأسه للاجتماع رؤساء الأحزاب على مواكبة الإجراءات الإحترازية على مدى أكثر من شهرين عبر التشاور والتنسيق المصاحب لأجواء الهدوء السياسي الذي أرسته إرادة الانفتاح لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، والتعاطي الإيجابي للحكومة.

وقد ثمنت أحزاب المعارضة والأغلبية الممثلة في البرلمان دخول التنسيق في شهره الثالث، كتعبير قوي عن قدرة الأحزاب على مواصلة التنسيق الجاد من أجل القضايا الوطنية، مثمنين دعوة رئيس الجمهورية التي مكنت من خلق إطار تشاوري لمرافقة المجهود الوطني لمنع انتشار الوباء.

كما أجرت الأحزاب تقييما داخليا صريحا وجادا لتنسيقها المشترك، أفضى إلى الإجماع على ضرورة تحسين الأداء والمزيد من التنسيق مع الحكومة، مثمنين كذلك تمثيل الأحزاب في لجنة متابعة تسيير الصندوق الخاص بالتضامن الاجتماعي والتصدي لفيروس كوفيد 19.