غرق سفينة صيد سطحي قبالة شواطئ نواكشوط

غرقت سفينة صيد تركية / موريتانية ليلة البارحة قبالة شواطئ نواكشوط، فيما نجا طاقمها المكون من أتراك موريتانيين.

وحسب الأخبار إنفو فإن السفينة كانت في طريقها إلى ميناء تانيت لتفريغ حمولتها، قبل أن يفقد طاقهما السيطرة عليها، وتغرق.

وتحمل السفينة الغارقة اسم “BASARALAR 2″، قبل أن يتغير اسمها خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى “شمس” ضمن إجراءات مرتنتها عبر دخول ملاك موريتانيين.

 

ويبلغ طول السفينة 26 مترا، وهي من سفن الصيد السطحي