رئيس الحزب الحاكم: ينبغي أن تلعب الأحزاب دورها في تحسيس وتأطير المواطنين لصد خطر الوباء

 

عقد رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان اجتماعا تنسيقيا زوال الاثنين في مقر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، لمواصلة حراكها الهادف إلى دعم الخطة الوطنية لمنع انتشار فيروس كورونا الواردة في خطاب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في الخامس والعشرين من مارس المنصرم.

وجدد رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر باسم الواجهات السياسية للبلد خلال رئاسته للاجتماع ، “مآزرة السلطات العمومية، من خلال دعم الإجراءات الإحترازية المتخذة من طرف الدولة بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني”، والتي تشرف على تنفيذها اللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة فيروس ” كورونا المستجد/ كوفيد 19 “.

كما اعتبر رئيس الاتحاد، أنه لبلوغ الفعالية المنشودة وتحقيق مزيد من النجاح، ينبغي أن تلعب الأحزاب السياسية دورها فى تحسيس المواطنين وتأطيرهم من أجل الإلتزام بالبقاء في منازلهم، كطريقة موازية لمواكبة الجهود المبذولة من أجل الحد من انتشار الفيروس.

وجدد رؤساء الأحزاب الأربعة عشر بالمناسبة، تمسكهم بأجواء الوحدة والتضامن السائدين لمواصلة المشاركة في المجهود الوطني لمنع انتشار الوباء في موريتانيا.