مواطنون يناشدون السلطات استثناء مؤسسات تحويل الأموال من قرار غلق المحلات التجارية

 

صدم العديد من المواطنين داخل البلاد بغلق مؤسسات تحويل الأموال التي تعتبر أسرع وسيط للتحويل على عموم التراب الوطني.
حيث يعتمد الكثيرون على محلات التحويل في تزويد أسرهم بحاجياتهم أينما كانوا، كما تتم من خلالها الكثير من المعاملات التجارية.
وتبدو هذه المطالب وجيهة في ظل منع التنقل بين ولايات الوطن، وحسب الخبراء فإن الدورة الاقتصادية يجب عدم وقفها بشكل تام لأن ذلك سيتسبب في أزمة مالية تفاقم من معاناة المواطنين الذين فقد الكثير منهم موردهم الذي يوفر قوتهم اليومي.