وزير الصحة : ” المواطن المصاب بكورونا لم يسافر خارج انواكشوط “

قال وزير الصحة الموريتاني نذيرو ولد حامد، إن المواطن الذي أعلن اليوم عن إصابته بفيروس كورونا لم يسافر خارج انواكشوط كما أن أبنائه وبقية أسرته ليسوا معه باستثناء زوجته التي قدمت معه من فرنسا.

و أضاف ولد حامد في مقابلة مع قناة الموريتانية  أن المصاب كان يستعد للسفر إلى بقية أفراد أسرته وأهله في مدينة سيلبابي إلا أنه كان ينتظر خروج صديقه من الحجر الصحي الذي وضع فيه بعد وصوله قبله بيوم واحد.

و أكد الوزير أنه تم الحجر على دائرة المواطن المقربة منه والتي تضم زوجته و مرافقه الذي قدم معه إلى المستشفى و أيضا الأطباء الذين تولوا معاينته، ثم تم بعد ذلك الحجز على ثلاث أسر كانت تستأجر منزله.

و قال الوزير أن عمليات البحث مازالت جارية لتحديد ركاب الطائرة الذين كانوا بالقرب منه والأشخاص الذين زاروه أو اختلطوا معه، و أيضا لمعرفة عمال أحد البنوك التي تم التأكد من زيارة المواطن المصاب له.

وفيما يخص الطائرة الفرنسية، التي وصلت البلاد مساء 15 مارس الجاري، قال وزير الصحة إن الطائرة وصلت قبل اتخاذ قرار اللجنة الوزارية بحجز كل القادمين إلى البلاد من الخارج، وخاصة المناطق التي انتشر فيها الفيروس، قائلا؛ “لم نكن أولياء بطبعية الحال”.

وشدد الوزير على أن الحكومة اتخذت جملة إجراءات لعدم تكرار ما حصل بخصوص عدم تجاوب الرقم 1155 بالسرعة الكافية، حيث اشتكى طبيب عاين الحالة الأخيرة من تأخر الرد