وزارة الشؤون الإسلامية تقرر تعليق صلاة الجمعة على عموم التراب الوطني

قررت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي تعليق صلاة الجمعة يوم غد على عموم التراب الوطني.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن القرار تم اتخاذه نظرا لتطور الحالة الصحية الراهنة واستجابة لرغبة جمع غفير من الأئمة والعلماء الذين استندوا في آرائهم على الأدلة الصحيحة من الكتاب والسنة والإجماع والقياس.

وفيما يلي نص البيان:

“ترفع وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي إلى علم جميع أئمة الجوامع ، أنه تقرر تعليق صلاة الجمعة يوم غد على عموم التراب الوطني نظرا لتطورات الحالة الصحية الراهنة، ونزولا عند رغبة جمع غفير من الأئمة والعلماء وغيرهم من كبار علماء ” هيئة العلماء الموريتانيين” مستندين في ذلك على الأدلة الصحيحة الصريحة من الكتاب والسنة والإجماع والقياس.

كما تطلب من الجميع القيام بالإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار هذا الوباء العالمي.
ولله الموفق للصواب”.