اتحاد المواقع الاخبارية يحذر منتحلي صفة مكتبه، ويقاضي المتمالئين معهم

 

في بيان صادر مساء الْيَوْمَ، عبر اتحاد المواقع الإخبارية الموريتانية، عن ارتياحه للمسار القضائي، الخاص بالشكوى المتعلقة بعملية نصب واحتيال قام بها المدعو علي ولد أبنو بموجبها تم التلاعب بلجنة صندوق دعم الصحافة، التابع للسلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، التي قامت بتحويل المبلغ المخصص للاتحاد إلى حساب وهمي قيل انه في البنك الوطني لموريتانيا، كما قام بانتحال الصفة وتزوير رأسية الاتحاد وختمه واستغلالهما في أغراض تتعارض جملة وتفصيلا مع القوانين المنظمة والمنشئة للهيئات الصحفية، التي أصبحت عرضة للقراصنة وسماسرة العبث بالحق العام من طرف طفيليات دخيلة لاعلاقة لها بالإعلام.
وحسب البيان الصادر من المكتب التنفيذي، فإن علي ولد أبنو الذي يستغل البيادق المطرودة من الاتحاد قام مؤخرا بتزوير بيان باسم الاتحاد تحدث فيه عن قرارات لاوجود له إلا في مخيلته، مستغلا بعض المواقع الإخبارية لنشره، الأمر الذي ووجه بقوة من طرف الاتحاد فقامت تلك المواقع بسحبه فورا، ما عدا موقعا أو اثنين أتبعت في حقها مسطرة قضائية.
وأضاف: إن اتحاد المواقع الإخبارية انطلاقا من الشرعية المتمثلة في الترخيص الصادر من وزارة الداخلية، واجتماع مكتبه الذي أفضى عن عقد مؤتمر لتوفر النصاب، يحذر الجهات والأفراد التي تتعامل مع المدعو عال ولد أبنو والمجموعة المطرودة من الاتحاد، لأنه لن يتساهل في قابل الأيام مع أي سلوك أو تصرف أو نشر يناقض شرعية الاتحاد أو يتطاول على أعضاء مكتبه الشرعي.